ما هي حقوق آل البيت على المسلم؟.. علي جمعة يجيب «فيديو»

يتساءل البعض عن حقوق آل البيت التي يجب على المسلم أدائها، وهو ما طرحه أحد الأشخاص على الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية الأسبق، عضو هيئة كبار علماء الأزهر، عضو اللجنة الدينية بمجلس النواب، قائلا: «كنت في رواق السيدة زينب ورأيت حديث عظيم جدا يقول (الزموا مودة أهل البيت فمن لاقى الله وهو يودونا دخل الجنة بشفاعتنا والذي نفسي بيدي بل ينفع عبد عبدا إلا بمعرفة حقها)، فما هي حقوق آل البيت؟».

حقوق آل البيت على المسلم

وأجاب الدكتور علي جمعة على السؤال السابق، في فيديو عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل «فيسبوك»، قائلا: إن الله تعالي قال في القرآن الكريم (قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى)، مضيفا: «وحب آل البيت الحب العاطفي من حب سيدنا رسول الله، كما أن الله سبحانه وتعالي جعل هذا النبي لا يأخذ منا أجر، فكل الخير الذي نحن فيه منه صلى الله عليه وسلم».

 

ولفت مفتي الديار المصرية الأسبق، إلى أنه يجب أن نراعي هذا النبي في أهل بيته، موضحا: «مرة واحد من أشراف مكة ومن أهل بيت النبي نسي وشرب خمر فضبط وسلم إلى شريف مكة، فوجده من الأشراف، فقال له إنه سيقيم عليه الحد، فبدأ بتطبيق الحد عليه وهو بيكي ويطلب منه السماح».

علي جمعة: «يجب إنزال أهل البيت منازل الوالد للولد»

وأوضح على جمعة، أنه يجب على المسلمين أن ينزلوا أهل البيت منازل الوالد للولد، وقال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم إن منكم منزلة الوالد للولد، فكيف أن يعاملنا كمنزلة الوالد للولد ولا نعامله بالمثل، والنبي انتقل إلى الرفيق الأعلى وحي في قبره، لذلك على المسلم أن يصل ويود أهل بيته، وهو ليس معصوم، لكن يجب أن ننزلهم منازل الوالد للولد، فحقهم على المسلم المودة والصلة.

Comments (0)

No login