تحذير عاجل من «الصحة» بشأن تناول الأطفال للمواد الحافظة: تسبب السرطان

حذرت الدكتورة نعمة عبدالهادي، أخصائي طب الأطفال والتغذية العلاجية، من تناول المواد الحافظة، وهي عبارة عن مواد كيميائية تضاف للأطعمة والمأكولات والمشروبات الطازجة، لإتاحتها مدة صلاحية أكبر، مؤكدة أنها تؤثر على الأطفال في حالة أخذها في صورة عصائر معلبة أو سناكس أو مكرمشات محفوظة، تتعدى فترة صلاحيتها أشهر.

وأضافت «نعمة» في بث مباشر لها على صفحة وزارة الصحة والسكان الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن المواد الحافظة تؤدي إلى فرط الحركة وتشتت الانتباه وفقدان التركيز عند الأطفال، وعلى المدى البعيد تعمل على فقدان شهية الطفل؛ لأنه أخذ سعرات حرارية سالبة أو عناصر غذائية بها مواد حافظة ولا تشتمل على أي قيمة غذائية عالية. 

ضرورة التقليل من تقديم المواد الحافظة للأطفال

وأكدت الدكتورة نعمة عبدالهادي، أن هذه المواد تؤدي إلى السمنة؛ لأن كل مكوناتها بها مواد محفوظة أغلبها تكون حلويات ومقرمشات ومواد غازية، وهي غير صحية للأطفال، وتؤدي للأمراض السرطانية؛ لأن بعضها «كيميائية»، وتشكل خطورة على المعدة والأعضاء الداخلية لجسم الإنسان، مشددة على أولياء الأمور بضرورة التقليل من تقديمها للأطفال.

الأغذية المحفوظة يمكن أن تؤدي إلى مرض السكري

وأوضحت أخصائي طب الأطفال والتغية العلاجية، أن الأغذية المحفوظة يمكن أن تؤدي إلى مرض السكري؛ لأن الدراسات أكدت أن الإنسان الذي يتناول أغذية محفوظة بوفرة يكون أكثر قابلية للتعرض للأمراض المزمنة مثل السكر والكلى، لافتة إلى أن مرضى القلب الذين يتناولوا أغذية محفوظة ومعلبة يكونوا عرضة أكبر للتصلب في الشرايين، وكسور بالقلب.

وشددت الدكتورة نعمة عبدالهادي، على ضرورة استبدال المأكولات التي تحتوي على المواد الحافظة لعناصر غذائية طازجة: «لو الطفل هياخد علبة عصير يمكن استبدالها بمكسرات أو ثمرة فاكهة أو قطعة خضراوت»، مشيرة إلى أنه يجب عند شراء المنتج قراءة مكوناته جيدا؛ للتأكد من الحصول على أكل صحي سليم، مؤكدة ضرورة الابتعاد عن المواد الغذائية الضارة وغير المفيدة للإنسان.

Comments (0)

No login